د. الرزاز: رئيس حكومة “شاعري سافل ام حالم فاشل “؟

No comments

عبد الفتاح طوقان

عندما تكون “السفالة ” و ” التفاهة” عنوانا وصفيا لزمن ولحكومة د. عمر الرزاز ومعيارا اخلاقيا لتقييم الحكومة الأردنية في عامها الأول وتأتي على لسان ابناء الاردن و عشآئرها ، و هي الحكومة التي أدت باقتصاد الدولة ان يشرف علي الانهيار لا أن ينمو، و البطالة تزيد ، و دعم الطاقة ينخفض و الاستثمارات تقل وتتراجع و تبدء عمليات الانسحاب من السوق الأردني ، و يغيب دور الدولة عن الخدمات والمشروعات الناجعة و الناجحة ، و تسوء الحالة المعيشية للمواطنين ، و تتضارب تقارير المؤسسات،  و يعلن رئيس الحكومة ” ليس لدى عصا سحرية ” – طبعا لان العصا اصبحت امنية في مواجهة ابناء العشائر و اصحاب الراي من ابناء الوطن الشرفاء  – وهو من أستنفر باعلي حنجرته منذ اول يوم تولى فيه مسؤولية شبه ادارة حكومة بلا ولاية مطلقا ” مشروع النهضة و الامل ومداعبا العواطف بدمية قتيبة ” ، فأن على المرء ان يتوقف ويراجع ماذا يجري في الساحة الأردنية بعد مرور عاما على حكومة الرئيس د. عمر الرزاز؟

تلك الحكومة الضعيفة والخالية من الولاية والإنجازات والتي اعتمدت الشلية في التشكيلات الثلاث والتعديلات بلا مبرر، و فشلت في طرح برنامج إصلاحي سياسي و اقتصادي ، ولم تقدم أي طروحات مغايرة ،والذي ينظر الي رئيس طاقمها انه طارئ وليس اصيل من قبل البعض، وانه نسل من حمل الرشاش يوما ضد الجيش الأردني والعشائر الاردنية و الوجود الاردني و نظامه الهاشمي ومن كان في مواجهة استقرار المملكة في السبعينيات من القرن الماضي.

.png

( رئيس الحكومة الاردنية د. عمر الرزاز الذي اتي به الملك عبد الله مسكنا لحالة الشارع و فشل في عامه الاول )

ماذا يحدث والي متي الإبقاء عليها؟ ومتي رحيلها؟

عند كل ذلك، مما سبق فأنه لا خلاف على أن الحكومة لا تنحاز حقيقة الي صالح الشعب الأردني او لنقل غير قادرة على ذلك،لانصافها،  وليس لديها حلولا او مخرجا من الازمة، وهناك من يراهن على دورها في افشال الدولة بفقدانها المصداقية ، رغم انتشار تصريحاتها و كثرة معلقيها اللذين يتكتمون علي التضخم وشبح الافلاس المثبت في تقارير البنوك و صناديق التمويل الدولية.

كما وأن الحكومة بمجملها تتجه بالبلاد نحو الإفلاس والانهيار ومزيد من التبعية.

وغير ذلك فالحكومة تجتزئ الحقيقة ولا تصدق الشعب عن ورشة البحرين ، تفاهمات البنك الدولي علي سبيل الذكر لا الحصر، وتتلاعب في دقة الأرقام ، و علي سبيل المثال ما تدعيه أنها سددت مليارا من الدولارات للمقرضين وتعتبر ذلك إنجازا علما انها لجأت الي القروض واستدانت مليارا ومائتين مليونا من البنك الدولي لتسدد منه المليار وتحصلت علي ثلاثمائه مليون اضافية وبذلك ارتفع الدين العام ولم ينقص وهي مؤشر كارثة وشيكة الحدوث، و الادهي لا تظهر فروقات تلك الاموال في الموازانات و لا يصارح مجلس الامة بها و كيف تصرف و اين تم ايداعها في خزآئن و صناديق المملكة..

السفالة و التفاهة عناوين من اناقة الحكومة

و لتفسير “السفالة ” و”التفاهة ”  أولا فأني اعود الي جملة “السياسة هي فن السفالة الانيقة” و هي كلمة حكيمة أطلقها انيس منصور الكاتب والصحفي المصري المعروف والذي اشتهر بالكتابة الفلسفية عبر ما ألفه من إصدارات، جمع فيها إلى جانب الأسلوب الفلسفي الأسلوب الأدبي الحديث، وهو الذي تعلمت منه الكثير عندما عملت تحت ادارته في مجلة أكتوبر المصرية والتي صدر العدد الأول منها في ٣١ أكتوبر عام ١٩٧٦ بتكليف من الرئيس المصري محمد أنور السادات وتوجيه منه، ثم زياراتي المتكررة له في جريدة الاهرام المصرية وقت كتابة رسالة الدكتوراه عن “تأثير الاعلام في القرار السياسي الأمريكي

منصور ١“.

وعندما يطبق ذلك على أداء الحكومة فيجد المرء تصرفاتها الانيقة – في غياب رفع بطاقة التسلل – تقع ضمن تلك الحالة الوصفية بناء علي حصول الحكومة على موافقة مجلس النواب على كل ما أسقط حكومة د. هاني الملقي الفاشلة  ورفضه مسبقا و لا زال يرفضه حراك الشارع الأردني الوطني بدءا من ” رتق حكومة د. الرزاز ب ١٥ وزيرا من حكومة الملقي الملفوظة شعبيا” الى ” فرض الضرائب” من خلال إعادة انتاج قانون ضربيه الدخل ،  ومرورا ” بزيادة الأسعار” حسب طلبات سيد الموقف ” صندوق النقد الدولي ، ووصولا الي ” اعلان مشاركة وحضور ابكم الحكومة (دور مجرد المستمع لأمين عام وزارة المالية)  في مؤتمر تصفية القضية الفلسطينية و ابتلاع الأردن لاحقا و رشوتها بالمال  في المنامة ” رغم “اللاءات الثلاث” التي اطلقها الملك عبد الله الثاني و يصر انه لا رجعة عنها!!!!!!!.

فمن ياترى سيصدق الشارع ؟ اهو الملك عبد الله الثاني ام رئيس الحكومة أو “ابكم الحكومة المرسل “عند عودته؟

و هذا الحال هو ما يدفع باستذكار ما قاله الشاعر ابن زريق البغدادي في العصر العباسي

زريق.

ابيات من قصيدة الشاعر ابن زريق البغدادي توصف الحال

وثانيا استخدمت كلمة السفالة مجددا لوصف الحكومة ضمن: ” أنك ترتكب جريمة نكراء بحق منيف ومؤنس، استقل! هداك الله! ودع السفالة لغيرك” كلمات أطلقها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المهندس ليث شبيلات – صاحب لقب زعيم المعارضة الأردنية – الي د. عمر الرزاز يوم الجمعة ٢١/٦/٢١٠٩، رغم ان هجوم م. ليث لم يصل الي هذا الحد اللفظي في حياته السياسية من قبل سواء امام د. عبد السلام المجالي في اتفاقية وادي عربه الموقعة في ٢٦/١٠/١٩٩٤، ولا امام د. عبد الرؤوف الروابدة عند طرد قادة حماس من الأردن١٩٩٩ وابعادهم وما شهد من شد وجذب وتكذيب بين جماعة الاخوان ود. الروابدة، او ضد زيد الرفاعي عند فك الارتباط في عام ١٩٨٨، وهوما فسره محللي السياسة ان البعد العشائري له دور في تحديد درجات الاعتراض واوصافها وهو ما يحتاج الي تفسير من “أبو فرحان

و لقد شبه البعض تلك الحالة بما قام به وزير العمل مؤخرا مع رئيس جامعة اليرموك ، اذ استذكروا الوضع و تسألوا هل كان يجرؤ وزير العمل ان يفعل ما فعل مع رئيس جامعة اخرى يراسها مثلا  د.عبد السلام المجالي  او د.فايز الخصاونة او د.فوزي الغرايبة ؟ و هو سؤال يحتاج الي كثير من المراجعة و التفسير.!!!!!

.jpeg

(م. ليث شبيلات استخدم وصف السفالة في رسالته الي د.عمر الرزاز لاول مره منذ بدايته السياسية عام ١٩٨٩)

وثالثا استخدمت كلمة ” الفاشلة” لتوصيف حكومة د. عمر الرزاز كما ورد على لسان نائب رئيس الوزراء الأردني الأسبق د. ممدوح العبادي حين قال في الأول من شباط ٢٠١٩: “الرزاز بحسب مركز الدراسات أفشل رئيس وزراء من عشرين عاما وأضاف ان الرزاز “حالم وشاعر ولم يكن ناجحا” وسخر من طروحاته مستهجنا “إطلاق ثورة صناعية رابعة” قائلا هذا مصطلح لم تسمع به حتى المانيا “. انتهي الاقتباس

وهذا السخرية تدل على تفاهة تصريحات رئيس الحكومة وعدم جديتها أو مصداقيتها حسبما يفهم من تصريحات د. ممدوح العبادي.

العبادي

( د. ممدوح العبادي نائب رئيس الوزراء الاسبق سخر و تفه من تصريحات حكومة د.عمر الرزاز)

رئيس الحكومة “المرهون” د. عمر الرزاز لا يستطيع ان يخرج من الرهن الذي هو فيه ولذلك قد يصبح مثلما أشار م. ليث شبيلات الي أن يكون أسفل كل التوقعات والطموحات في تاريخ الحكومات الأردنية منزوعة الصلاحيات والدسم تجرفه سفالة الاحداث والمواقف.

فهل اصبحنا نعيش “زمن السفالة” ؟

و هل لا زالت تغريدة مصطفي الرافعي رحمه الله ان التعريف الصحيح للافضل من الناس أنه الاقل سفالة ام الواقع يدل علي أن الموازين قد انقلبت و البحث يتم عمن هو “الاكثر سفالة” ..هذا ما يحتاج الى اجابة و مناقشة و حوار.

3-زمن السفالة

aftoukan@hotmail.com

.

علق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.