مملكة “عبر الاردن” ضمن صفقة القرن

One comment

transjordan

مملكة ” عبر الأردن ” ضمن صفقة القرن

عبد الفتاح طوقان

كان لا بد من تصور خيالي لمشهد ما قبل وما بعد صفقة القرن في غرف صناعة القرار الصهيوني الامريكي، نتنياهو /ترامب وضمن مخطط معد ومدروس لسرقة و نهب ثروات المنطقة و اعادة تقسيمها وتصفية القضية الفلسطينية ولتخريب وافساد عقول عربية حاكمة تابعة ومتحالفة مع الولايات المتحدة الامريكية بالتلويح بجزرة “الستثمار و سكك حديد ” و عصا ” الغاء الملكية ” ، وهي خطة منذ زمن بعيد وتهدف في نفس الوقت الي شحن الشعوب مسبقا لاستقبال الحدث ، ايا كان ، من خلال اثارتهم ضد حاكميهم

صفقة القرننتنياهو /ترامب تحالف لتقسيم المنطقة و انهاء القضية الفلسيطينية وتغيير خارطة الشرق الاوسط.

مشهد يطرح ، مثل مصائد المغفلين في الاعلام الاستخباري ، بتوجيه نفسي عبر شبكات إعلامية ضخمة، لتمهد الساحة الأردنية وتطرح أفكارا وتناقش مقترحات من الصفقة او ما أطلق عليها “خطة السلام الامريكية “بين زوايا الشعب الذي افقرته وافلسته سياسات حكومات اردنية غير مؤهله و سرقت مقدرات الشعب وباعت شركاته الوطنية واستدانت حتي الثمالة و”سكر الأعماق ” كما يقال في الغوص تحت ماء صندوق النقد الدولي  بمسافات تفوق المئة مترا، حتي ينجح الإسرائيليين في اضعاف هيبة الدولة الأردنية امام الشعب وارهاقها وكسب جموعا من الدول المحيطة بالأردن واشعال حربا مادية داخلية – فلسطينية اردنية – علي اقتسام حصص وتعويضات ضياع فلسطين.

ليس ذلك فقط وانما إحلال الأردن التي تنظر لها إسرائيل و أمريكا من منظور ” مملكة عبر الأردن ” و التي أقيم فيها الوطن البديل منذ ان تولي لاجئ فلسطيني ممن أتوا عام ١٩٦٧ رئاسة ثلاث سلطات ولاجئا اخر منصب نائب المجلس التشريعي ومجلس الاعيان، غير مجموعات فلسطينية استحلت مناصب وزارية وسيادية ليست لها أصلا ،و سمح بالترشيح  و الانتخاب في كل السلطات ، و منحوا جوازات سفر  و غيرها من الأمور ،  فتحول الضيف الي صاحب الدار والمضيف الي ضيف غير مرغوب به.

 المشهد القادم هو إحلال الأردن وطنا بديلا -” للأبد” – ونهائيا رغم كل ما يشاع من “كلا واخواتها “ التي اطلقها الملك عبد الله الثاني وهو متخوف علي مصيره و مصير المملكة الاردنية ، والمشهد هو أغلاق ملف “الصراع الوهمي” الذي صدحت به ابواقا ولم ترق الي مستوي التحدي الحقيقي لضياع الاوطان فخذلت الشعب العربي من المحيط الي الخليج

كلاالملك عبد الله الثاني : كلا للتوطين  ، كلا للوطن البديل و القدس خط احمر  .

تصريح المبعوث الأمريكي فهم و تم تفسيره خطئا

حتي تصريح جيسون غرينبلات ، المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط ، والذي افردت له الصحافة الأردنية صفحاتها و هللت له الصحافة التابعة ان الأردن ليس وطنا بديلا و اعتبرته فتحا يماثل فتح يماثل فتح  الملك الناصر أبو المظفر صلاح الدين الايوبي للقدس و استعادتها، ما هو الا فهما خاطئا من بعض السياسيين اللذين يتمسكون بالقشة الامريكية و التي ستقسم ظهرهم لاحقا، حيث ان المفهوم الصهيوني هو ان فلسطين الحقيقية هي الأردن و التي في مفهومهم و اعتقاداتهم سلبها الهاشميون و سرقوها بالتعاون مع البريطانيين خدمة لإسقاط الخلافة العثمانية حسب ما هو موثق في كتب ووثائق يتداولها و ينشرها الإسرائيليون وامريكا مقتنعة بها.اذن تصريح جيسون ينطلق من ان الاردن هو الوطن الاصيل للفلسطينيين. .

صلاح الدين الايوبي “الملك الناصر أبو المظفر صلاح الدين الايوبي

وللأسف يأتي ذلك عوضا عن نقاش القضايا الرئيسية وهي اغتصاب فلسطين واحتلال الضفة الغربية والجولان ومستقبل “عبر الأردن ” او ” امارة شرق الأردن ” او” المملكة الأردنية” او “المملكة الأردنية الهاشمية” او “الأردن” – سمها ما شئت – ومستقبل تواجد او رحيل ” الحكم الهاشمي”، وكل من تلك البدائل المطروحة و المدروسه و المعد لها منذ عام ١٩٥٢، و لكننا امة عاطفية، تنسي ولا تقرأ و يعتريها مساوئ منافقي حكامها ومن هم اكثر قربا لكراسي السلطة و عطايا السلطان من الانتماء للوطن و الايمان بالله.

صفقة القرن لتغيير مسار الشرق الأوسط

 ولا شك ان صفقة القرن، التعبير الافتراضي الذي يوصفها ويشير الي أهميتها، من شأنه تغير مسار تاريخ الشرق الأوسط ، ليس فقط الأردن و فلسطين،  في وقت يري بعض المتفلسفين الغافلين عن الصندوق الاسود السياسي و منافقي الحكام ان ” صفقة القرن ” لا وجود لها، و لن تمر او تحدث اذا ما تم اصدار تصريح او مسيره تأييد ، علي الرغم من كل التصاريح و الاحاديث عنها و الاثباتات علي ارض الواقع ان أجزاء كثيره منها قد تم ، و التي لولا حرب الخليج و تكاليفها الباهظة الذي دفعت ثمنها صناديق الأجيال و أموال النفط حد مقاربه الإفلاس فلم يتبق مالا كاف لدفع تعويضات الفلسطينيين لكانت الصفقة تمت في عام ١٩٩٠ و انتهت..

سيناء

خريطة شبه جزيرة سيناء

موضوع ضم أجزاء من سيناء الي غزة والمطروح في صفقة القرن انطلاقا من اعتبارها ارض فلسطينية حسب  وثائق و خرائط تاريخية قبل سايكس – بيكو قدمتها إسرائيل للمجتمع الدولي و منشورة في كتب و مراجع قانونية لم يلتفت احد من العرب لها منذ قرون ، والتي تشير الي ان سيناء أصلا فلسطينية و ضمها البريطانيين الي مصر بعد ان كانت محتله لسنوات و هو ما اثار المصريين غضبا ،و حتي لا يثور الشارع الوطني المصري فقد  تمت معالجته بدهاء حكومي مصري لتمرير الصفقة ، باعتبار انه يحق لأبناء غزة الفلسطينية العمل و الدخول و الحقوق كاملة علي تلك الأرض المستقطعة من سيناء بالقرب من العريش ، والبالغة طولها  ٦٠ كيلو متر و عرضها ٣٠ كيلو متر يتم الاستثمار بها و تحويلها الي ” دبي الثانية”  ، عوضا عن فصلها عن مصر وضمها الي غزه ،  و في حل ابعد تنفيذا واخر يدرس  ان يمنح اهل غزة جوازات مصرية فيصبح تواجدهم في سيناء باعتبارهم مصريون، أي لا تفريط في الأرض المصرية.

صفقة القرن تعيد المملكة الي مفهوم ” مملكة عبر الأردن “

وفي موضوع الأردن، صفقة القرن، تعود به الي ” عبر الأردن ” و اقتطاع ١٢٪ من الضفة الغربية ، و اعادة الغمر و الباقورة لتصبح ليست مؤجرة و انما اراض اسرائيلية . تعود الاردن  كما كانت وقت “عبر الاردن”  مع تعديلات حدودها باضافة وفصل و اجتزاء من جهة، وحسب “مراسلات و اتفاقات مكماهون و الشريف حسين ، و الملك فيصل ووعوده بعدم المساس بمصالح بريطانيا و دعم قيام دوله اسرائيل ، و تفاهمات الكابتن اليكس كبركيد مع الملك عبد لله الأول من بعده هاري سانت جوني”من جهة ، ومع استيعاب مليون فلسطيني اخر ومنحهم حقوقا مكتملة مقابل تعويضات موافق على مبدئها ومختلف على تعويضاتها منذ أيام الملك الراحل الحسين رحمه الله، واقتطاع شريط من أراض بشكل طولي وضمها لإسرائيل مقابل أراض بطول عشرة كيلومترات من المملكة العربية السعودية.

1 Transjordan

قطاع الانتداب البريطاني علي مملكة عبر الاردن

لذلك قدم الأردن للأمم المتحدة، اثناء ما قيل انه ” تفاوض في وادي عربه “، أرقاما للفلسطينيين انهم يشكلون سبعين بالمئة وهو ما يتطابق مع ما تؤكده إسرائيل وذلك للحصول على اعلى قدر من التعويضات بلغت حينها ١٢ مليار للأردن، وقدمت الأردن للداخل أرقاما اخري وهي ٤١٪ من حجم السكان باعتبار من اتي في ١٩٤٨ لم يدخل في النسبة، والحديث هنا لرئيس لجنة اللاجئين في التفاوض، معالي مروان دودين رحمة الله عليه.

 لقد كانت مملكة عبر الأردن و حسب ما هو متفق عليه مسبقا مع البريطانيين محددة بأدوار لها في المنطقة و منها استيعاب الفلسطينيين و المهجرين و اللذين سيتم تهجيرهم لاحقا و حماية حدود دولة إسرائيل التي ستقام لاحقا و غيرها، وقت ان كانت تصدر جوازات السفر الأردنية في الخمسينيات و الستينات من القرن الماضي و على صفحاتها ” مملكة عبر الأردن” بالإنجليزية، (صوره مرفقة عن احد الجوازات و تحمل ” مملكة عبر الأردن علي كل صفحاتها و علي غلاف جواز السفر ايضا ) ، اما الكتابة باللغة العربية فلم تكن تمانع بريطانيا ان يكتب ما يشاء لتضليل الشعب. كما يقولون ” حبر علي ورق” لا قيمة له حيث المهم على المستوي الدولي حينها هو فقط ” عبر الأردن “، وطبعا ذلك يثير الأردنيين أيضا وهم محقين لأنهم أصحاب الارض

transjordan.

جواز سفر “مملكة عبر الاردن” الصادر في عام ١٩٥٤ بارادة ملكية

الحياة السياسية والتفاوض هو صراع، وصراع بين دول قوية على تقاسم النفوذ لا قيمة فيه لاعتراض الدول التابعة والضعيفة الواقعة ضمن جغرافية مناطق الصراع. صراع ينظّمه ويخطّط له مسبقا مفكرين وقانونيين وقادة عسكريين ومجموعات بحث وهو ما تم منذ مؤتمر هرتزل ويتم الي يومنا هذا، وينفذّه الضعفاء من حلفاء الامريكيون في المنطقة واللذين يعتمدون على استحضار ” فرق المزمرين و المطبلين ” ابتهجا بهم ، و يكرسون مبدء جهالة منافقيهم من بعض رؤساء الحكومات والوزراء الباحثين عن البقاء في السلطة باي ثمن وتلك الدول التي تعيش شعوبها المقهورة تداعيات وويلات سياسات خاطئة و صفقة مشبوهه..

صفقة القرن ليست جديدة

صفقة القرن ليست جديدة، سبق التحدث عنها  في تفاهمات ” اومرت /عباس ” ٢٠٠٦، و هي في تفريعتها تتحدث عن” مستقبل عبر الأردن ” و التي منها ان قد حصل الدكتور ريبين فيلد على شهادة الدكتوراه في القانون عام ١٩٥٢ وكانت اطروحته ” عبر الأردن “باعتبارها أراض عثمانية اُقتـُطِعت من فلسطين عام ١٩٢١ وأصبحت قسماً سياسياً ذا حكم ذاتي تحت الانتداب البريطاني لفلسطين، منحت بريطانيا فيها للأمير عبد الله الجزء الصحراوي والذي يبلغ نحو 78% من أراضي فلسطين ويجب ان تعود تحت مسمي فلسطين عتد اكتمال انشاء دولة إسرائيل (حسب وثائق بريطانية و إسرائيلية تحدث عنها في اطروحته في جامعة هارفرد و اعتمدها شارون في ملف وثائقي  استغرق اعداده ١٧ عاما ، بعدها باربعين عاما وسلم للرئيس الامريكي ريجان) .

كما وكتب ووثق المحامي هوارد جريف التأسيس القانوني وحدود دولة إسرائيل في القانون الدولي و عرج علي  ما انتزعته بريطانيا من الدولة العثمانية من فلسطين لاقامة ” عبر الأردن ” و عن كون سيناء فلسطينية تاريخيا ، وقد نشر المؤرخ وسفير إسرائيل في واشنطن كتابه الذي شرح كيف كانت حرب ١٩٦٧ لإسقاط عبد الناصر واحتلال الضفة وسيناء والجولان هي المدخل لبناء وتأسيس شرق أوسط جديد بناء على خطط صهيونيه من الخمسينيات باتفاقات مسبقة

 

مقترحات و دراسات  جديدة وتفاصيل الخطة الإسرائيلية في الضفة  لضم مناطق من سيناء لغزة  في صفقة القرن

 ١.مشروع الجنرال جيورا ايلاند: القاضي بضم ثلاثة أضعاف مساحة قطاع غزة، من سيناء، وإقامة ميناء بحري ومطار دولي. مقابل منح مصر 600 كيلومتر من صحراء النقب جنوب إسرائيل .

 ٢.خطة أفيغدور ليبرمان وزير الدفاع الصهيوني عام 2004: وتشمل ضم الكتل الاستيطانية “لإسرائيل” في الضفة الغربية، مقابل ضم أراضٍ يسكنها عرب خاضعة للسيطرة “الإسرائيلية” (المثلث) إلى الدولة الفلسطينية المستقبلية.

سيناء و غزه

 ٣.خطط نفتالي بينت (الوزير في حكومة نتنياهو وعضو المجلس الوزاري المصغر) التي طرحها عام 2016 وتحدث فيها عن ضم المنطقة المصنفة (ج)  في الضفة الغربية حسب اتفاق أوسلو والتي تبلغ حوالي 61% من مساحة الضفة الغربية إلى “إسرائيل”، وخلق شبكة تواصل في الضفة الغربية تشمل طرقاً وأنفاقاً وربما جسوراً.

 ٤.خطة إسرائيل كاتس (وزير المواصلات في حكومة نتنياهو) المتعلقة بقطاع غزة، وتشمل بناء جزيرة اصطناعية في بحر غزة على بعد 4.5 كم تتصل بالساحل بواسطة جسر خاضع للتفتيش، وتضم الجزيرة ميناء ومنشآت للطاقة وربما أيضاً مطار

طاهر المصري رئيس وزراء الأردن : صفقة القرن تمت

اذن صفقة القرن، كما صرح رئيس وزراء الأردن ورئيس مجلس اعيانها دولة طاهر المصري في ٩/٨/٢١٠٧، نفذت على ارضا الواقع مقدما الدلائل بالفعل، واعتبرها تصفية للقضية الفلسطينية، والان مجرد الاعتراف شرعا بما حدث مسبقا على الارض.

طاهر المصري

دولة طاهر المصري ، رئيس وزراء الاردن ، رئيس مجلس النواب، رئيس مجلس الاعيان

واضيف هنا علي ما تفضل به رئيس وزراء الردن السابق أن صفقة القرن خاصة البعد الاقتصادي بها و الذي في صالح اسرائيل نفذ اول بنوده و كان قضية توقيع اتفاقية الغاز الاسرائيلي و من اولوياتها . تلك الاتفاقية التي تمت تحت اشراف مباشر من السفيرة الامريكية لدي الاردن و بحضورها الجلسات و بعلم و مباشرة من الملك عبد الله الثاني و ضمن ضغوطات قاسية و حازمة تعرض لها من قبل وزير دفاع سابق امريكي في اتصال هاتفي و من الخارجية الامريكية . وايضا نفذ البند الثاني و المتمثل في اقامة مطار مشترك في وادي عربه كان تم الاحديث عنه اثناء التفاوض، ذو مدخلا من الجانب الاسرائيلي والاخر من الجانب الاردني ، و لكن اسرائيل تقاعست ضمن الضغط علي الاردن ان يتم فتح البوبات من الجانب الاردني .

وايضا نفذ منها  تطبيع العلاقات العربية الصهيونية الذي بدء من عام ٢٠٠٢ ضمن مقترح اتفاقية السلام العربية.

والمفارقة، ان هناك من يعتقد ان هناك فريق امريكي يضع صفقة القرن وتفاصيلها من خبراء وبالإمكان التفاهم معهم الان حيث هم معدي صفقة القرن الحقيقيين مخطئ لأنها معده سلفا من أكثر من ٨٠ عاما و تمارس بالضغط المباشر..

و اضيف أن دورهم دور شرفي هامشي، وعددهم اربع فقط يعملون مع الرئيس ترامب و بقيادة صهره كوشنر ، وجميعهم “يهود ارذوكس”، متشبعين بالعقلية الصهيونية ، يخدمون دولة إسرائيل و أهدافها  بالمقام الأول وقبل أمريكا،  و الأهم ينفذون مخططات موضوعه سلفا  ومتفق عليها.

و اذا ما نظر الي خبراتهم و ملفاتهم ،فهم حديثي العهد بالحنكة و الخبرة السياسية قادتهم صدفة فوز ترامب بالرئاسة  فمنهم  افي بيكوفيتز المحام المتدرب الذي  بلغ ٢٨ عاما العام الماضي و يعمل مدير مكتب “كوشنير ” ، وجيسون غرينبلات صاحب محل وبائع قهوة و كابتشينو في مطار نيويورك ، درس في  ياشيفا في إسرائيل و درس التلمود ثم عمل في حملة الرئيس الأمريكي ترامب فاصبح بعدها مبعوث أمريكا للشرق الأوسط  وكان قد انضم مؤخرا الي مكتب محاماة ، و الرابع  المحامي في قطاع العقارات،  و الذي هو محامي شركات كوشينر  صهر الرئيس ،  ديفيد فريدمان الذي عينه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سفير امريكا  لإسرائيل  في ١٥ أيار ٢٠١٧.

Avi

 ” افي بيكوفتيز ذو ٢٨ عاما، ” سكرتير كوشينر مع الرئيس الامريكي وهو احد اعضاء لجنة خطة صفقة القرن

من يتولى ملف صفقة القرن في الجانب الأردني  

أما ما يُقلق الأردن هو عدم اشراكها في إعداد صفقة القرن، بالشكل الذي يحافظ على أمنها القومي. خاصة أن الأردن تخشي أن تكون حاضرة في مخططات التغيير الجغرافي القادم من خلال تقديم حلول للفلسطينيين على حساب أراضي أردنية (فكرة الوطن البديل التي استخمت سابقا و لكن الان باضافة مليون اخرين ، وفكرة نظام بديل ينهي العصر الملكي الهاشمي). كما تخشي الأردن من انهيار السلطة الفلسطينية (سواء بقرار أو لظرف ما) لتجد الأردن نفسها المسئولة مرة أخرى عن إدارة الضفة الغربية

ولهذا يدفع بالتساؤل، من هم في الجانب الأردني ممن سيتولون هذا الملف، اليس مفترضا وجود لجنة خبراء للتنسيق والاعداد على قدر عال من الفهم التاريخي والقانون الدولي لكل ذلك؟، ام ستبقي الأردن تتلقي الضربات وهي تستمع بنفاق بعض من الصحافة والصحفيين، ومسيرات التأييد المرتبة، واستخدام وضع ” رآس النعامة و الرمال” في التهرب من المواجهة؟

صفقة القرن ليست مبادرة كما يعتقد البعض او اقتراح امريكي جديد  ولكنها مخطط شمولي و فصل من فصول كتاب وضع  في غياب تام للدول العربية ، وهي تكريس من جهة وتقليص لبنود اتفاقية كامب ديفيد ومعاهده وادي عربه والتفريط بالمسجد الأقصى من جديد مع مبادلات وتعديلات على مساحات وحدود كل من الأردن ومصر وفلسطينمن جهة اخرى، وهي تعويضات وبعض مشاريع استثمارية إسرائيلية أمريكية ضمن مخطط تطبيع أكبر مما هو الان، لدمج المنطقة كاملا و ربط اقتصاداتها بإسرائيل التي كما يقولون ” ولدت من العدم لتبقي شوكة في خاصرة الوطن العربي”.

الموقف الان مهم، اما السكوت عليها والتعامل معها بردة الفعل لا الفعل المستبق يعتبر تنازلا كاملا عن فلسطين التاريخية وتغييب وطمس كاملا للأردن معا الي الابد وهذا موضوع مصيري ومن يقبل به كليا او جزئيا، كحل دائما او مؤقتا يعتبر مشاركا واكمالا لمسلسل تنازلات وخيانات تاريخية مسبقة.

aftoukan@hotmail.com

1 comments on “مملكة “عبر الاردن” ضمن صفقة القرن”

  1. المطلوب في هذا الوقت الحساس مصارحة الشعب.. يكفي هذا الضياع الذي وصلنا إليه

علق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.