اكتب لكم بقلم : عبد الفتاح طوقان